التخطي إلى المحتوى

اتفقت السعودية وكوريا الجنوبية الخميس حتى تتمكن تحسين المشاركة داخل القوة والدفاع وقطاعات حيوية أخرى، وتم توقيع تسلسل اتفاقيات إحداها داخل موقع الصناعات البتروكيميائية تقدر بـ 6,7 مليارات دولار.

وأعلن المدير الكوري الجنوبي يون سوك-يول وولي العهد السعودي محمد بن سلمان سوف قد يكون وصل بشكل ملحوظ سول مساء الأربعاء، مسؤول عن خطة للتحويل الاتصال الثنائية بشكل ملحوظ “شراكة طريقة”.

أبرمت السعودية وكوريا الجنوبية اتفاقا لتعزيز المشاركة داخل قطاعات أساسية أبرزها القوة والدفاع، وتم توقيع تسلسل اتفاقيات إحداها داخل موقع الصناعات البتروكيميائية تقدر بـ 6,7 مليارات دولار.

والتقى المدير الكوري الجنوبي يون سوك-يول وولي العهد السعودي محمد بن سلمان داخل العاصمة الكورية الجنوبية الخميس فيه أعلنا مسؤول عن خطة للتحويل الاتصال الثنائية بشكل ملحوظ “شراكة طريقة”.

وكان ولي العهد السعودي وصل بشكل ملحوظ سول داخل وقت ليس في الوقت المحدد الأربعاء بعدما حضر قمة ثابتة العشرين داخل بالي الإندونيسية. والينابيع السفر داخل جسم رحلة آسيوية ضمن مساعي السيادة تحسين علاقاتها جنبًا إلى جنب إلى جانبه أكبر سوق للطاقة والتي يمكن أن تكون تصدرها.

واتفق يون وبن سلمان حتى تتمكن رفع درجة أفراد الأسرة بشكل ملحوظ “شراكة طريقة تتركز حتى تتمكن المستقبل”، وفق ما توفي داخل حدث أطلق مسؤول عن طاولة يون، سوف قد يكون يتطلع لانضمام مجموعات محلية بشكل ملحوظ مشاريع سعودية كبرى هذا النوع مدينة “نيوم” المستقبلية، والتزيين المشاركة داخل الحماية والطاقة. وذكر طاولة يون من أجل تكون قادرًا بن سلمان “أعرب خصوصا مسؤول عن أمله داخل ازدهار المشاركة داخل قطاعات القوة والدفاع والبناء بشكل كبير”.

كما وقعت حكومتا وشركات البلدين، بما فيها بعض أبرز المجموعات داخل سول، عشرين اتفاقا تقريبا مرتبطة بمجالات عديدة بحيث يمكن الزراعة بشكل ملحوظ سلالات سكك الحديد.

وشملت الاتفاقات استثمارا سعوديا داخل مشروع “شاهين” التابع لمصفاة “إس أويل” الكورية الجنوبية سوف قد يكون سيتم بموجبه بناء منشآت للتزويد البتروكيماويات داخل كوريا الجنوبية وتبلغ قيمته 6,7 مليارات دولار، بحسب مشابه لـ المصدر.

وقالت وزارة التمويل السعودية إن البلدين وقعا 26 ممارسة استثمار ومذكرة تفاهم تقدر بـ إجمالية تبلغ أقرب إلى 112,7 1000000000 ريال (الثلاثين 1000000000 دولار أمريكي).

تغطي هذه الاتفاقيات قطاعات القوة والصناعة والتصنيع والنقل والخدمات الاقتصادية وتكنولوجيا الأخبار والاتصالات والمواد الكيميائية وخدمات البيئة وتجهيز الأغذية والأدوية.

وغادر ولي العهد السعودي سول ليل متجها على محمل الجد تايلاند لحضور الرأس السنوية لمنتدى المشاركة الصناعي لآسيا والمحيط الهادئ داخل بانكوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *